صناعة الصابون


طريقة صنع الصابون يدويا
صناعة الصابون صناعة كيماوية قديمة. فقد تطورت تقنيتها ببطئ لأنها تحولت في غالب الأحيان إلى أسرار عائلية توارتثها العائلات أبا عن جد. أما طريقة العمل في هذه الصناعة صناعة الصابون ، فقد ارتكزت بالأساس على الملاحظة والتجربة.
وقد كان ماركلن ، الملقب ب"المارسيلي"(Le Marseillais) ، وبالضبط سنة 1906، أول من أوضح على أن الصابون هو نتيجة لموازنة كيماوية
في سنة 1922، قام الكيميائي الإنجليزي ماك بين Mac Bain برصد مراحل التحول في صناعة الصابون التي تشكل أساس المناهج العصرية المستديمة .
 

صناعة الصابون : إن الزيوت والدهون المستخدمة عبارة عن مركبات للجليسرين وحمض دهني مثل الحامض النخيلي أو الحامض الإستياري. وعندما تعالج هذه المركبات بسائل قلوي مذاب مثل هيدروكسيد الصوديوم في عملية يطلق عليها التصبين، فإنها تتحلل مكونة الجليسرين وملح صوديوم الحمض الدهني. على سبيل المثال، فإن حمض البلمتين الذي يعتبر الملح العضوي للجليسرين والحمض النخيلي ينتج بلميتات الصوديوم والجليسرين عند التصبين. ويتم الحصول على الأحماض الدهنية اللازمة لصناعة الصابون من الشحوم والدهون وزيت السمك والزيوت النباتية مثل زيت جوز الهند وزيت الزيتون وزيت النخيل وزيت فول الصويا وزيت الذرة.
أما الصابون الصلب فيصنع من الزيوت والدهون التي تحتوي على نسبة عالية من الأحماض المشبعة التي تصبن مع هيدروكسيد الصوديوم. أما الصابون اللين فهو عبارة عن صابون شبه سائل يصنع من زيت بذر الكتان وزيت بذر القطن وزيت السمك والتي تصبن مع هيدروكسيد البوتاسيوم. وبالنسبة للشحوم التي تستخدم في صناعة الصابون فتتدرج من أرخص الأنواع التي يحصل عليها من القمامة وتستخدم في صناعة الأنواع الرخيصة من الصابون وأفضل الأنواع المأكولة من الشحوم والتي تستخدم في صناعة صابون التواليت الفاخر. وتنتج الشحوم وحدها صابونا صل با جدا بحيث أنه غير قابل للذوبان ليعطي رغوة كافية ومن ثم فإنه يخلط عادة بزيت جوز الهند.
أما زيت جوز الهند وحده فينتج صابونا صلبا غير قابل للذوبان بحيث أنه لا يستخدم في المياه العذبة، إلا أنه يرغي في المياه المالحة وبالتالي يستخدم كصابون بحري. ويحتوي الصابون الشفاف عادة على زيت خروع وزيت جوز هند عالي الجودة وشحوم. أما صابون التواليت الفاخر فيصنع من زيت زيتون عالي الجودة ويعرف باسم الصابون القشتالي.

 وبالنسبة لصابون الحلاقة، فهو صابون لين يحتوي على بوتاسيوم وصوديوم وكذا الحمض الإستياري الذي يعطي رغوة دائمة.
 أما كريم الحلاقة فهو عبارة عن معجون يحتوي على خليط من صابون الحلاقة وزيت جوز الهند.
طريقة صنع الصابون :طريقة صنع صابون الغار اشهر و افضل انواع الصابون

صابون الغار من اكثر انواع الصابون فائده على البشره والشعر معا
ومن شهرة هذا الصابون كانت كبرى مليكات العصر الفرعوني تستعمله بكثره وهي الملكه كليوبترا
وهذه دلاله على فوائده الكثيره والعديده للشعر والبشره
ولقد اشتهرت سوريا بهذا الصابون لتوفر اشجار الغار بها
طريقة صنع صابون الغاريوضع اناء به مقدار من الماء حسب الكميه المطلوبه
يوضع على النار حتى الغليان ويجهز مقدار من زيت الزيتون يجب ان  يكون مجمد وعند غليان الماء نضع الزيت المجمد على الماء وبفعل الحراره يذوب الزيت ويترك يغلي على نار هادئه ثم يتم اضافة
ماءات الصوديوم وهذه الماده الكميائيه تستعمل في صناعة الصابون فهي تحول الزيوت الى مواد جامده وصلبه
ونبدا بتحريك الخليط ثم نرفع الحرارة النار حتى يغلي ثم بعد ذلك نضيف زيت الغار الاخضر حسب الرغبه فكلما زاد زيت الغار كلما اصبحت الصابون ذات فوائد كبيره يقلب خليط الصابون جيدا
ثم نطفئ النار ويترك ليبرد مده طويله
ثم نصفي الماء لانه سوف يرتفع الصابون لفوق والشوائب لاسفل
ونضع الصابون داخل قوالب التشكيل وتترك داخل القالب الى ان تجف ثم تقطع ويترك ليجف لمده طويله قد يستغرق ذلك شهور .
                                                                   الصابون في القالب
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...